تجسيداً لمسؤوليتها تجاه المجتمع بمختلف فئاته واستكمالاً لرسالتها الهادفة لدعم ودمج الفتيات والفتيات ذوات الهمم للالتحاق ببرامج التعليم التقني والمهني، قدّمت كلية هشام حجاوي التكنولوجية بالتعاون مع مشروع ثابري جهاز لابتوب للطالبة ورود جدع، وهي طالبة من ذوات الهمم من برنامج دبلوم مهني تخصص التصميم الجرافيكي.


واجتمع بالطالبة كل من د. عامر مساد، عميد كلية هشام حجاوي التكنولوجية، وم. علاء درويش، منسق وحدة الدراسات والمشاريع ورئيس قسم مركز النجاح للتدريب والتأهيل في الكلية، وأ. عبد الرحمن حدايدة، ممثلاً عن مشروع ثابري.

ورحب د. مساد بالطالبة، مثنياً على أدائها المتميّز ضمن برنامج الدبلوم المهني في الكلية، ومؤكداً حرص الكلية الدائم على دعم طلبتها خصوصاً من الفتيات ومن ذوي الهمم سواء أثناء دراستهم في الكلية أو حتى بعد التحاقهم بسوق العمل، مشيراً إلى علاقة التعاون المثمرة مع مشروع ثابري الذي يصب بنفس أهداف الكلية في دعم الفتيات والفتيات ذوات الهمم للاتحاق ببرامج الدبلوم المهني.

من جانبها أعربت الطالبة جدع عن شكرها لكلية هشام حجاوي ومشروع ثابري على دعمها للالتحاق ببرنامج دبلوم مهني التصميم الجرافيكي، مشيرةً إلى أن هذا البرنامج فتح لها آفاقاً جديدةً في الحياة عموماً وفي سوق العمل بشكل خاص.

يُذكر أن مشروع ثابري يُنفّذ من الاتحاد اللوثري العالمي ومؤسسة الإغاثة اللوثرية الكندية العالمية وبتمويل من الحكومة الكندية، وتعد كلية هشام حجاوي التكنولوجية إحدى المؤسسات المستفيدة من المشروع وأنشطته.


عدد القراءات: 62