استمراراً لرسالتها المجتمعية في رفع الوعي لدى مؤسسات المجتمع المدني وحرصها على السلامة العامّة في المجتمع، نظّمت كلية هشام حجاوي التكنولوجية اليوم الخميس الموافق 8/9/2022، ورشة عمل لعدد من أفراد الفرق الثلاثة في إطفائية بلدية نابلس، حول موضوع التعرف على مخاطر السيارات الكهربائية والهجينة والتعامل معها عند الحوادث.


وقدّم الورشة أ. عبد المنعم دويكات، المدرس والمدرب في مجال تكنولوجيا السيارات في مركز النجاح للتدريب والتأهيل في كلية هشام حجاوي التكنولوجية، بحضور د. مصدق المصري، رئيس القسم، وبمشاركة السيد سلطان الميناوي، مدير إطفائية بلدية نابلس، والسيد فراس مسمار، رئيس فرقة في الإطفائية، والسيد عامر الباقه، رئيس فرقة في الإطفائية، والسيد عصام سليم، مسؤول ملف التدريب في الإطفائية، والسيد فاروق عميرة، مسؤول الصيانة في الإطفائية، بالإضافة إلى عدد من الإطفائيين من الفرق الثلاثة لإطفائية بلدية نابلس.

وقُسّمت الدورة إلى جانبين نظري وتطبيقي، حيث تناولت مجموعة من المحاور بشكل تفصيلي كتقديم نبذة عن السيارات الهجينة والكهربائية وأهم أجزائها ومكوناتها وآلية عملها، والتعرف على مخاطرها والتعامل معها عند الحوادث، ومعدات وأجهزة ووسائل الوقاية، ومصادر وأماكن الخطورة في أنظمتها وطرق التعامل معها.

وتم تدريب الطاقم المشارك في الدورة بصورة تطبيقية على سيارة هجينة تعليمية في مختبر ومشغل الأتوميكاترونيكس في الكلية، مع التركيز على السلامة العامة أثناء التدريب.

وأكد د. عامر مسّاد، عميد كلية هشام حجاوي التكنولوجية على استمرار الكلية بتقديم ورشات توعوية لمؤسسات المجتمع بقطاعيه العام والخاص بمخاطر السيارات الكهربائية وخصوصاً كيفية التعامل معها عند الحوادث، مؤكداً على أهمية مثل هذه الورشات في خدمة المجتمع الفلسطيني ومؤسساته العامّة والأهلية، مشيراً إلى التزام الكلية الدائم بمسؤوليتها المجتمعية من خلال علاقاتها بمؤسسات المجتمع ومن أهمها إطفائية بلدية نابلس.

بدوره أضاف د. المصري أن مركز النجاح للتدريب والتأهيل على استعداد لتلبية وتوفير كافة أنواع التدريبات حسب حاجة السوق ورغبة المجتمع، مثنياً على علاقة التعاون مع مؤسسات المجتمع في العديد من المجالات.

من جانبه شكر السيد الميناوي كلية هشام حجاوي التكنولوجية على مبادرتها المجتمعية بتقديم مثل هذه الورشات، مشيراً إلى أن الدورة كانت شاملة وتفصيلية ومفيدة لطاقم الإطفائية، مؤكداً على أهمية توعية طاقم الإطفائية  من خلال طاقم كلية هشام حجاوي المختص بمثل هذه الدورة في ظل إقبال المجتمع على السيارات الكهربائية والهجينة وتزايد أعدادها، وخصوصاً كون عمل الإطفائية يتركز داخل المدن والمناطق السكنية.

يُذكر أن كلية هشام حجاوي التكنولوجية قد حصلت مؤخراً على اعتماد برنامج دبلوم متوسط في تكنولوجيا السيارات الكهربائية والهجينة، الذي سيفتح الباب أمام خريجيه للعمل في مراكز صيانة السيارات الكهربائية والهجينة التابعة لشركات الصيانة والوكالات، أو العمل في المؤسسات الحكومية والعامّة ذات العلاقة، بالإضافة إلى إمكانية فتح مشروع خاص في مجال صيانة أو تجارة السيارات الكهربائية والهجينة، كما قامت الكلية بتجهيز كادر ومختبرات مختصة للتخصص الجديد.

 


عدد القراءات: 33