اختتمت كلية هشام حجاوي التكنولوجية المخيم المهني للفتيات الذي استضافته الكلية على مدار ثلاثة أيام في الفترة 8-11/8/2021، والذي يأتي ضمن سلسة الأنشطة التي ينفّذها مشروع التعليم والتدريب المهني والتقني المستجيب للنوع الاجتماعي والشمولية في الضفة الغربية (ثابري) – حيث تعتبر كلية هشام حجاوي ضمن المؤسسات الشريكة في المشروع، والذي يقوم الاتحاد اللوثري العالمي ومؤسسة الإغاثة اللوثرية الكندية العالمية بتنفيذه بتمويل من الحكومة الكندية.

IMG 1805

واستهدف المخيم المهني قرابة 53 فتاةً من الصفوف الثانوية من مدارس محافظة نابلس ومحيطها علماً أن هذه الفئة مقبلة على مرحلة التعليم الجامعي بالإضافة إلى فئة الفتيات ذوات الإعاقة، ويهدف إلى تعريف الفتيات والفتيات ذوات الإعاقة في المجتمع المحلي بالتعليم المهني والتقني وأهميته في تطوير المجتمع وتعزيز دور الفتيات في العمل المهني من خلال مشاركتهن بتطبيق عملي للمهن في مشاغل حقيقية وغير تقليدية على أرض الواقع.

IMG 1678

وتضمنت فعاليات المخيم التقني زيارة الفتيات لمشاغل (مختبرات) كلية هشام حجاوي وتطبيق ممارسات عملية للمهن في كل مشغل، حيث زارت الفتيات على مدار الثلاثة أيام مشغل الأتوميكاترونيكس ومشغل التكييف والتبريد والتدفئة ومشغل شبكات الحاسوب ومشغل التمديدات الكهربائية ومشغل صيانة الأجهزة الخلوية ومشغل التصوير الفوتوغرافي وتعديل الصور ومشغل النجارة والدهان والديكور والتنجيد، حيث أشرف على تدريب الطالبات مدربين وفنيين لكل مشغل.

IMG 1747

كما تخلل المخيم المهني محاضرات وعروض تقديمية عن النوع الاجتماعي والريادة المهنية، حيث تخلل تلك المحاضرات فتح باب النقاش والحوار مع الطالبات المشاركات، حيث أبدت الطالبات اهتماماً بالمواضيع المطروحة والممارسات اللواتي تم تطبيقها، كما أعربت مجموعة من الطالبات مع نهاية فعاليات المخيم عن رأيهن فيه مؤكدات على أهمية عقد مثل هذه المخيمات المهنية للفتيات لما لها من دور بتعريف الفتيات عن قرب بالتخصصات التقنية والمهن ولأهميتها في تجسيد قدرة الفتيات على الانخراط في مثل هذه المهن وتشجيعهن بشكل كبير على الالتحاق بالتخصصات التقنية والمهنية.

IMG 1821

وفي ختام المخيم المهني تم توزيع شهادات على الطالبات المشاركات بحضور د. ماهر خماش، عميد كلية هشام حجاوي التكنولوجية، أ. علاء درويش مسؤول وحدة الدراسات والمشاريع و أ. سيغلندا وينربينر، ممثلة الاتحاد اللوثري العالمي في القدس، و أ. سهاد كسبري، مديرة مشروع ثابري، كما تم التقاط صورة جماعية مع الطالبات المشاركات.

IMG 1903