تقرير: محمد جودالله – وحدة العلاقات العامّة

في آواخر القرني الماضي تغيّرت خريطة العالم العملية فأصبح التعليم التقني والمهني على رأس أولويات هذا التَغيُّر، وليس غريباً اليوم أن يحتل التعليم التقني في دولة كألمانيا ما نسبته 75% من إجمالي التعليم الكلي، لتُجسد تلك النسبة مدى أهمية التعليم التقني حول العالم.

في فلسطين اتضحت الرؤية، وبأفكار المؤسسين رأت كلية هشام حجاوي التكنولوجية النور عام 2001، حيث تأسست من قبل مؤسسة هشام أديب حجاوي وجامعة النجاح الوطنية وبتعاون ودعم من عدد من الجهات الدولية والعربية من أبرزها حكومة ألمانيا الاتحادية.

IMG 8316

 كانت الفكرة الأساسية من إنشاء الكلية دعم التعليم المهني والتقني من خلال برامج تعتمد على الجانب النظري بشموليته والجانب العملي بتطبيقاته، وذلك كله لرفد سوق العمل بتقنيين قادرين على مواكبة التطور الهائل في كافة التخصصات التكنولوجية التي تطرحها الكلية.

موقع الكلية الجغرافي وتجسيده للرؤية..

لم يُغفِل المؤسسون أي تفصيلة في فكرتهم الرائدة، حيثُ أُقيمت كلية هشام حجاوي على مساحة تُقدر ب20000 متر مربع تتضمن مبانيَ ومنشآتٍ على قرابة ال13000 متر مربع من المساحة الكلية، كما أختار المؤسسون المنطقة الصناعية الشرقية لمدينة نابلس كموقع للكلية باعتبارها مركزاً مهماً للعديد من الحرف والمهن التقنية التي تشكل مستقبل خريجي الكلية في المجال العملي لتكمّل الكلية بذلك المنظومة التقنية والمهنية في تلك المنطقة.

11892335 893735470696718 93618472419543574 o

برامج الكلية وأقسامها الأكاديمية..

تطرح كلية هشام حجاوي التكنولوجية برامج  دبلوم متوسط لسنتين دراسيتين موجهة لخريجي الثانوية العامة بكافة فروعها، بالإضافة إلى طرحها لبرامج  دبلوم مهني لمدة سنة واحدة لطلبة الثانوية العامة ومن لم يحالفهم الحظ في دراستهم من خلال مركز النجاح للتدريب والتأهيل، وتقدّم الكلية برامج الدبلوم المتوسط عبر قسمين أكاديميين هما:

قسم المهن الهندسية والحاسوب: حيث يضم كافة التخصصات الهندسية من هندسة التركيبات الكهربائية، وهندسة الاتصالات، وهندسة التصنيع والإنتاج، والأتمتة الصناعية، وشبكات الحاسوب والإنترنت، وهندسة التكييف والتبريد والتدفئة، والأوتوميكاترونكس، وتكنولوجيا المعلومات المحوسبة، وهندسة الطاقة المتجددة.

قسم الفنون التطبيقية: ويضم تخصصات التصميم الجرافيكي، وتخصص التصميم الداخلي، وتخصص الوسائط المتعددة وتطوير الويب، بالإضافة إلى تخصص التجميل وتصفيف الشعر والعناية بالبشرة.

 IMG 9987

كلية مجتمع النجاح الوطنية..حجر أساس  في منظومة جامعة النجاح التعليمية

أنشئت كلية مجتمع النجاح الوطنية سنة 1981 في بنايات مستقلة ضمن حرم جامعة النجاح الوطنية، ومنذ العام 2005 وبالتنسيق مع مجلس إدارة كلية هشام حجاوي التكنولوجية، تم نقل الكلية وبشكل كامل إلى حرم كلية هشام حجاوي، وتعمل الكلية منذ اليوم الأول لإنشائها على استحداث برامج تدريسية تلبي حاجة السوق المحلي والإقليمي، كما تعمل على توفير الكفاءات التدريسية والتجهيزات المتطورة لتخريج أجيال مسلحة بالكفاءات والمعارف والمهارات التي من شأنها تسهيل عملية انخراطهم بسوق العمل.

وتقدّم الكلية مجموعة من تخصصات الدبلوم المتوسط (سنتين دراسيتين) عبر قسمين أكاديميين هما:

قسم التربية والعلوم الإدارية: ويضم تخصصات التسويق والتجارة الإلكترونية، والمحاسبة التقنية، وتربية الطفل وإدارة الأعمال، والإدارة المالية والمصرفية.

قسم المهن الهندسية والحوسبة: ويضم تخصصات إدارة وأتمتة المكاتب، والمساحة والمساحة الجوية، والهندسة المدنية، والهندسة المعمارية، والبرمجيات وقواعد البيانات.

 

مراكز الكلية.. تجسيد لدور الكلية المجتمعي وعلاقات التعاون المحلية والدولية

لا يقتصر دور الكلية على البرامج الأكاديمية فقط؛  بل تقدم برامج تدريسية هدفها تدريب وإعادة تأهيل القوى العاملة من خلال برامج الدبلوم المهني (دورات متخصصة قصيرة أو طويلة الأمد لمدة سنة)، فضلاً عن دورها المهم في القطاع المهني الفلسطيني عبر مجموعة من المراكز هي:

مركز النجاح للتدريب والتأهيل تم إنشاؤه سنة 2006  لتلبية احتياجات السوق ورفده بالمتدربين والعمّال المهرة في التخصصات المختلفة والتي تتميز بها كليه هشام حجاوي لمنح فرص التدريب والتأهيل للأفراد الذين لم يحالفهم الحظ في استكمال دراستهم لذلك قامت الكلية بترخيص المركز من وزارة العمل الفلسطيني لمنحهم التدريب اللازم حسب مواصفات وزارة العمل لاتاحه المجال لهم لاكتساب المهارات العملية في التخصصات المختلفة ضمن دورات تدريبية مدتها سنة تركز على الجانب العملي في عدد من التخصصات.

مركز النجاح للتدريب والبحوث الزراعية أُنشئ عام 2014 بعد دراسة متعمقة لاحتياجات السوق قام بها مركز التشغيل المحلي في محافظة نابلس وقد فازت الكلية بإقامة مركز زراعي متخصص من خلال دعم كامل من الاتحاد الأوروبي وبإشراف مؤسسة التعاون الألماني  GIZ، ليكون هذا المركز بمثابة المدرسة الحقلية الزراعية في محافظة نابلس – النصار ية وعلى أراضي خاصة بجامعة النجاح الوطنية.

IMG 3417

أكاديمية مايكروسوفت حيث تم اعتماد برنامج أكاديمية مايكروسوفت لتكنولوجيا المعلومات في العام 2011 بعد توقيع اتفاقية بين كلية هشام حجاوي التكنولوجية وبين شركة مايكروسوفت العالمية والتي تتضمن اعتماد شركة مايكروسوفت العالمية لأكاديمية مايكروسوفت هشام حجاوي والسماح لها بتدريس دورات مايكروسوفت من خلال مدربين مرخصين ومؤهلين من قبل الشركة العالمية.

أكاديمية سيسكو الإقليمية للشبكات أُنشئت في كلية هشام التكنولوجية في شهر سبتمبر 2009  من خلال تمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية (USAID) حيث  تتكون الأكاديمية من مختبر حاسوب عالي التقنية وغرفة لأجهزة الشبكات خاصة للتدريب (Routers and Switches) ويتكون طاقم الأكاديمية من مدربين مؤهلين لتدريب المدربين والطلاب.

المركز التقني لفحص هندسة ومواصفات المركبات والذي جاء انطلاقاً من رغبة الكلية بالتعاون في وضع إمكاناتها في خدمه المجتمع المحلي وانسجاما مع رسالتها من خلال الاتفاقية التي وقعت عام 2008 بين جامعة النجاح الوطنية ووزارة النقل والمواصلات الفلسطينية، وبناءً عليه قامت الكلية بإنشاء المركز التقني لفحص هندسة ومواصفات المركبات داخل الكلية في مدينة نابلس وذلك بسبب الحاجة الكبيرة لوجود مثل هذا المركز في شمال الضفة الغربية مما يسهل على المواطنين فحص مركباتهم دون الاضطرار إلى السفر لمراكز اخرى، لتقوم بعدها الكلية بإنشاء مركزين آخرين في طولكرم وجنين.

 

خريجو كلية هشام حجاوي..سفراء لكليتهم في مختلف الدول

منذ تأسيسها رفدت كلية هشام حجاوي المجتمع الفلسطيني بشكل خاص والمجتمع الدولي عموماً بمئات التقنيين والمهنيين المؤهلين في مختلف التخصصات، كما شكلت دول الخليج العربي وجهة لنسبة كبيرة من هؤلاء الخريجيين، وسطر عدد كبير منهم قصص نجاحٍ في أماكن عملهم جسدوا بها النقلة النوعية التي شكلتها الكلية في المجالين التقني والمهني.

 IMG 3050

ونختتم برسالة عميد كلية هشام حجاوي الدكتور ماهر خماش: "هذه الكلية التي نمت وتقدمت بشكل رائع ومميّز منذ تأسيسها عام2001 م، محققة بذلك ثروة من المكتسبات والإنجازات الأكاديمية والتقنية والمؤسساتية، ساعدتنا في أن نكون شريكاً فاعلاً في المجتمع المحلي والإقليمي، وأن نكون إحدى الكليات المرموقة في المنطقة، وفي سياق متصل، تعتز الكلية بالعلاقة الوثيقة التي تربطها بالقطاعين العام والخاص من خلال إبرام العديد من مذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون التي يستفيد منها طلبة الكلية والسوق المحلي من خلال رفع كفاءات ومهارات الطلبة والفنيين بشكل عام، وحيث أننا كلية تقنية، فإننا ندرك مسؤوليتنا في تعزيز ثقافة وأهمية التعليم التقني، الأمر الذي يدعم ويعزز رؤية واستراتيجيات الخطة الوطنية للتعليم التقني والمهني في فلسطين".