احتفل مركز النجاح للتدريب والتأهيل في  كلية هشام حجاوي التكنولوجية يوم الاثنين، الموافق 1/6/2015، بتخريج الفوج العاشر من طلبة الدورات المهنية، وذلك تحت رعاية وزير العمل الفلسطيني الدكتور مأمون ابو شهلا، وبحضور كل من الاستاذ سامر سلامة، الوكيل المساعد لوزارة العمل، والدكتور سائد الكوني، نائب رئيس جامعة النجاح الوطنية للشؤون الادارية، والدكتور سامر ميالة، عميد كلية هشام حجاوي التكنولوجية، والدكتور مصدق المصري، رئيس مركز النجاح للتدريب والتأهيل، وعدد من الشخصيات الاعتبارية وضيوف الشرف، وعدد من اعضاء الهيئة الادارية والتدريسية والطلبة الخريجين واهالي الطلبة.

وبدأت فقرات الاحتفال الرسمي الذي تولى عرافته الدكتور مرزوق البدوي، بدخول مواكب الطلبة الخريجين، ثم موكب اعضاء الهيئة التدريسية، بعد ذلك تليت ايات عطرة من القران الكريم، ثم عزف السلام الوطني الفلسطيني.

كما وشاركت فرقة كورال شؤون الطلبة في الجامعة، حيث قدمت العديد من الاغاني الوطنية والفنية، ثم تم عرض فيديو تعريفي عن مركز النجاح للتدريب والتاهيل.

والقى الدكتور ميالة كلمة رحب فيها بالحضور والطلبة الخريجين وأهاليهم، مباركاً لهم تخرجهم، ومتمنياً لهم مستقبلاً مزدهراً في حياتهم المهنية، ومشيراً الى أن سوق العمل بحاجة ماسة لهذه التخصصات الفنية والتقنية، مؤكداً أن الكلية تعمل على رفع كفاءات ومؤهلات الطلبة لدخول سوق العمل، موضحاً أن على الطالب العمل على تطوير هذه المهارات في مكان العمل.

وأوضح ميالة ان هذه الدورات السنوية المعتمدة من وزارة العمل ما هي إلا واحدة من البرامج المختلفة التي تقدمها كلية هشام حجاوي التكنولوجية للمجتمع، حيث وصل عدد طلبتها في مختلف البرامج والتخصصات الاكاديمية الى 1600 طالب وطالبة، منهم 247 طالب وطالبة من مركز النجاح.

وبدوره رحب الأستاذ سلامة بالخريجين وأهاليهم والضيوف، وقال" أن هذه الكوكبة الشابة من الخريجين سيكون لها دوراً كبيراً في بناء هذا الوطن، حيث أن السوق الفلسطيني يفتقد لمثل هذه التخصصات الفنية والتقنية، وهذه البرامج ستحاول سد إحتياجات سوق العمل.

وأضاف سلامة: "إن وزارة العمل الفلسطينية فخورة باعتمادها برنامج الدبلوم المهني في التخصصات التي تقدمها كلية هشام حجاوي، وسيكون هناك المزيد من البرامج وخاصة نظام التعليم المزدوج لرفع كفاءة المشاركين وتأهيلهم للعمل في السوق".

وألقى كلمة الخريجين هشام زغلول، الطالب الأول على دورات السنة، حيث هنأ زملاءه الخريجين وذويهم، وشكر مركز النجاح للتدريب والتأهيل، الذي يقدم كافة الإمكانات المتاحة في سبيل خدمة الطلبة، وتقديم كل الدعم لهم، ليصبحوا قادرين على ممارسة العمل بكفاءة وفعالية بحيث يحصل الطالب على شهادة خلال سنة دراسية واحدة.

وفي نهاية الحفل قام الدكتور المصري والأستاذ سلامة والدكتور الكوني والدكتور ميالة والأستاذ مسؤول التسجيل وممثلاً عن غرفة تجارة وصناعة نابلس بتكريم الطلبة الاوائل، حيث تم تسليم الهدايا الرمزية وشهادات التخرج.