شاركت كلية هشام حجاوي التكنولوجية في حفل إطلاق مشروع GREENLAND وورشة العمل الأولى ضمن أنشطة مشروع (GREEN-skiLls for a sustAiNable Development – GREENLAND ) المموّل ضمن برنامج حوض البحر الأبيض المتوسط ENI CBC Med.

ومَثّلت كلية هشام حجاوي التكنولوجية فلسطين كواحدة من الشركاء الرئيسيين في المشروع بالإضافة إلى باقي الشركاء الأوروبيين من (إيطاليا واليونان والبرتغال) والشركاء من الدول العربية من (الأردن ولبنان ومصر).

GREENLAND 1

وعُقد اللقاء باستخدام الاتصال المرئي عبر تقنية (Webex) وعلى مدار يومي 16+17/ 12/2020، ومَثّل كليّة هشام حجاوي التكنولوجية د. ماهر خمّاش، عميد الكليّة، وم. علاء درويش، منسق وحدة الدراسات والمشاريع في الكلية، وأ. فاطمة السخل، من الدائرة المالية بمشاركة أ.خالد مصلح، ممثلاً عن غرفة تجارة وصناعة نابلس.

ويهدف مشروع GREENLAND  للمساعدة في معالجة الاستبعاد الاجتماعي والفقر بين الفئات الضعيفة من خلال توفير المهارات للشبكات الاجتماعية والعمالة والنساء لمطابقة احتياجات القطاع، كما ويسعى لزيادة قابلية التوظيف في الفئات غير المتعلمة وغير الموظفة وغير المتدربة NEETs)) (حتى عمر 30 عامًا) والنساء ( من جميع الأعمار) من خلال تزويد هذه الفئات المستهدفة بالمهارات والمؤهلات القابلة للتسويق لإعدادهم للمهن القائمة على المهارات، والتي يتم تجريبها في قطاعي الاقتصاد الأخضر والدائري (GaCE)، وتقليل عدم تطابق المهارات مع متطلبات سوق العمل.

GREENLAND 2

بالإضافة إلى ذلك يسعى المشروع من خلال أنشطته إلى تعزيز الروابط بين التعليم والتدريب التقني والمهني، والجهات الفاعلة في الإدماج الاجتماعي والشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاعات الاقتصاد الأخضر والدائري (GaCE) بهدف زيادة عدد الشبكات والإجراءات التي تدعم المرأة وتشغيل الشباب وتعزيز ابتكار السياسات، وتوفير مناهج مبتكرة للأنشطة مثل تقييم المهارات وتحديد سمات البيانات والتدريب والتوجيه المهني القائم على البرامج التعليمية باستخدام الأدوات الإلكترونية والندوات وغيرها من الأدوات، والتي من شأنها تحسين الوصول إلى التوظيف وبرامج التعليم والتدريب التقني والمهني التي تستهدف فئات (NEETs) والنساء المهتمات في قطاعي الاقتصاد الأخضر والدائري (GaCE).

GREENLAND 2

وناقش الشركاء أنشطة المشروع مع تحديد الجدول الزمني لتنفيذها، وآليات التنفيذ اللازمة لها، وتم الاتفاق على وضع جدول زمني بالنشاطات المتبقية، والتأكيد على تسليم مخرجات المشروع من المؤسسات الشريكة.