تستقبل كلية هشام حجاوي التكنولوجية سنوياً الآلآف من طلبة المدارس من مختلف المحافظات الفلسطينية ومن كلا الجنسين بهدف التعرف عن كثب على التعليم المهني وعلى التخصصات التقنية التي تقدمها كلية هشام حجاوي التكنولوجية وكلية مجتمع النجاح الوطنية، حيث تحقق هذه الزيارات نجاحات ملحوظة في تغيير الصورة النمطية لدى الطلبة عن التعليم التقني ويقرر الجزء الاكبر منهم الإلتحاق بالكلية في المستقبل.

وتأتي هذه الزيارات ضمن برنامج قسم العلاقات العامة لإستقبال طلبة المدارس وتعريفهم بالبرامج والتخصصات والدورات التي تقدمها الكلية، حيث يتم التنسيق مع قسم العلاقات العامة في الكلية لتنظيم هذه الزيارات والتنسيق مع الأقسام والتخصصات المستهدفة لزياراتها.

DSC 5213

وعند وصول طلبة المدارس يستقبلهم قسم العلاقات العامة في مسرح كلية هشام حجاوي حيث يقدم لهم الأستاذ أسعد عوض مسؤول العلاقات العامة ووحدة التوظيف نبذة تعريفية عن الكلية وعن التخصصات التي تقدمها الكلية للطلاب، ويوضح لهم أهمية التعليم التقني وعن الأسباب التي تجعلهم يتوجهون صوب التعليم المهني ومدى حاجة سوق العمل المحلي والعالمي إلى فنيين مهرة ومتميزين، بالإضافة إلى وجود أعداد كبيرة جدا عاطلة عن العمل من حملة الشهادات العليا.

IMG 1269

كما يقوم قسم العلاقات العامة بتقديم المناشير التي تتضمن معلومات عن الكلية وتخصصاتها إلى طلاب المدارس، ومن ثم تبدأ الجولة في مرافق كلية هشام حجاوي التكنولوجية ابتدءاً من مشغل الديكور والنجارة حيث يتعرف الطلاب على تخصص التصميم الداخلي بشكل أكبر ويشاهدون أعمال الطلاب في هذا المشغل.

IMG 1685

ومن ثم يتوجه الطلاب إلى مشغل الميكانيك الذي يحتوي على مختلف أنواع السيارات بأنظمتها الحديثة والقديمة، وغالبا ما يستدعي هذا المشغل انتباه طلاب المدارس من كلا الجنسين.

ومن مشغل الميكانيك إلى مختبر الماكنتوش لتقديم نبذة عن تخصصات التصميم الداخلي وتكنولوجيا الوسائط المتعددة وتطوير الويب، وبعد ذلك إلى مختبر التجميل وتصفيف الشعر والعناية بالبشرة الجديد في الكلية، حيث يستفسر طلاب المدارس في هذا المشغل كثيراً عن التخصص ويناقشون مشاكل البشرة والشعر المختلفة مع مشرفة المختبر.

IMG 1404

وتستمر جولة طلاب المدارس برفقة قسم العلاقات العامة لتصل إلى مشغل الإلكترونيات الذي يعد مصدر إلهام للعديد من الطلبة الزائرين بسبب احتواءه على  أهم المعدات المطلوبة بشكل كبير لسوق العمل المحلي والتي يتدرب عليها الطلبة خلال دراستهم في الكلية، ومن ثم الى مشغل المواد والتشكيل التابع لتخصص هندسة التصنيع والإنتاج.

IMG 1708

وعند انتهاء الزيارة يكون طلاب المدارس قد اكتسبوا معلومات جديدة عن التعليم التقني وعن أهميته وحاجة سوق العمل له، وفي أحيان كثيرة يقرر بعض الطلبة بأنهم في المستقبل سيلتحقون بكلية هشام حجاوي التكنولوجية بعد حصولهم على شهادة الثانوية العامة.

وما زالت كلية هشام حجاوي تستقبل طلبة المدارس وتفتح لهم أبوابها مرحبة بهم، فقد استقبلت الكلية هذا العام حوالي 4000 طالب وطالبة من خمسين مدرسة مختلفة ومن محافظات عدة، وتسعى كلية هشام حجاوي التكنولوجية إلى استضافة المزيد من المدارس لتعريفهم أكثر بالكلية وبفرص صناعة المستقبل التي تتيحها الكلية لطلابها.