ضمن سياسة كلية هشام حجاوي التكنولوجية وسعيها لمواكبة تطورات سوق العمل، وبعد أن بات سوق العمل عالمياً وأصبحت الشركات تتعدى حدود المكان في عالم البرمجيات والرقمنة، ظهرت حاجة ملحّة لضرورة تغيير معايير ومبادئ الإدارة وتجهيز خريجين وخريجات قادرين على مواكبة التغييرات العالمية للسوق بمهارات وعلوم تناسب المتطلبات الجديدة لسوق العمل.

وحرصاً على مواكبة السوق والحفاظ على أعلى جودة ممكنة للتعليم، أطلقت كلية مجتمع النجاح الوطنية تخصص دبلوم الإدارة التقنية بعد توفير كافة المعايير اللازمة للتخصص، حيث وافقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على تغيير مسمى تخصص (إدارة الأعمال) ليصبح (الإدارة التقنية).

IMG 7980

التغيير لم يقتصر على إسم البرنامج فحسب، بل شكّل نقلة نوعية من الجانب النظري إلى الجانب التطبيقي في مجال الإدارة، حيث تجسّد هذا التغيير في الخطة الدراسية للتخصص.

كما أن أهمية الحوسبة والرقمنة في مجال عمل الإدارة في الوقت الحالي، انعكست باستحداث مساقات جديدة في الخطة ذات علاقة بالحوسبة وهي: تطبيقات الحاسوب في الإدارة، وتطبيقات الحاسوب في التسويق، وتطبيقات الحاسوب في المالية، وتطبيقات الحاسوب في العمليات، وتطبيقات الحاسوب في المشاريع، بالإضافة إلى مساقات أخرى مثل تطبيقات الإحصاء المحوسب.

msmmm

وسيدخل خريجو التخصص سوق العمل بحظوظ كبيرة نظراً للمهارات الجديدة التي سيكتسبونها من خلال التخصص والتي ستزيد فرصهم خصوصاً لموافقتها لمتطلبات السوق العالمي بكافة تفاصيله، وسيتم رفد سوق العمل بالمتخصصين في مجال الإدارة التقنية القادرين على: ممارسة الوظائف الإدارية (التخطيط والتنظيم والقيادة والرقابة)، وإدارة الوظائف الرئيسة للمشاريع الصغيرة (التسويق والتمويل والعمليات والموارد البشرية والمعلوماتية)، وتوظيف التطبيقات المحوسبة في الإدارة والريادة في الأعمال، وإدارة وأتمتة الأعمال المكتبية.

وسيتم طرح دبلوم الإدارة التقنية مع بداية التسجيل للفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي 2021-2022.